أسعار العملات

بيـــــع شــراء
3.584 3.584
5.051 5.051
4.155 4.155
0.201 0.201
الســـعر
3.584
5.051
4.155
0.201

أوقات الصلاة

الفجر الظهر العصر المغرب العشاء
5:26 12:23 3:33 6:05 7:20

حـــالة الطقـــس

الأحد: أجواء غائمة جزئياً معتدلة في معظم المناطق حارة في الأغوار، ولا يطرأ تغير يذكر على الحرارة، وفرصة ضعيفة لسقوط أمطار خفيفة متفرقة فوق بعض المناطق..

القدس 12.8

مباريات اليوم

  • ليستر سيتي x آرسنال 22:00
  • السد x بیرسبولیس18:00
  • جيرونا x ريال سوسييداد 22:00

انطلاق المؤتمر السنوي الـ 24 لمعهد مواطن في جامعة بيرزيت

2018-10-05 14:28:37

2018-10-05 14:28:37

انطلقت في جامعة بيرزيت، اليوم الجمعة 5 تشرين الاول 2018، فعاليات المؤتمر السنوي لمعهد مواطن للديمقراطية وحقوق الإنسان في دورته الرابعةوالعشرين، تحت عنوان "سبعة عقود على الإعلان العالمي لحقوق الانسان: ماضي ومستقبل حقوق الإنسان وفلسطين".

 

وخلال افتتاحه للمؤتمر أكد  رئيس جامعة بيزريت د. عبد اللطيف أبو حجلة، على أهمية مؤتمر مواطن السنوي؛ قائلاً: "إن مؤتمرَ مواطن السنوي بات تقليداً يجسدُ القناعةَ بضرورة طرحِ القضايا الفكرية والهموم المجتمعية والوطنية للنقاش العام، وهي قناعةٌ بأن العملَ والفكرَ مرتبطان، وبأن الجامعةَ والمجتمعَ شريكان، وبأن قضايانا واحدة، وإن اختلفت سبلُ مقاربتها. ويشكلُ هذا المؤتمر برهاناً على احتضانِ المجتمع الفلسطيني للجامعة، وهو احتضانٌ يشكلُ خطَّ الضمانة الأقوى، والأكثرَ فاعلية، لقدرةِ الجامعةِ على لعبِ الدور المرجوِّ منها، ولقدرتِها على الاستدامةِ وعلى صونِ استقلالها، ويشكلُ سنداً أساسياً وبوصلةً لوجهتها الوطنية. "

 

أما مدير معهد مواطن للديمقراطية وحقوق الإنسان د.مضر قسيس، فأكد على رؤية معهد مواطن لدور المجتمع في الحياة الثقافية والعلمية والسياسية والفنية الفلسطينية، وقال: "هناك روايتان تجسدان العهدين الدوليين لأسطورة حقوق الإنسان، الأولى المتعلقة بمؤلفي النص وحقبته، وما يمكن استنباطه حول نواياهم التي ينضح بها نص الإعلان العالمي لحقوق الانسان في أي قراءة نقدية تاريخية له. أما الرواية الثانية فهي تلك التي نعرفها إلى حد كبير في فلسطين، والتي تكمن في أن الاعلان وما لحق به من وثائق لعبة دورا أساسيا في عملية الإقرار بحقوق المقهورين بالهيمنة الأجنبية، ونصت على الحق في تقرير المصير وشكلت عربة لتفعيل التضامن الأممي مع الشعب الفلسطيني."

 

وقدمت بيتينا ماركس من مؤسسة هاينريش بول الألمانية في رام الله مداخلة حول حقوق الانسان السياسية الخارجية الأوروبية: هل تقوم على القيم أم تنبع من المصالح، وتحدثت خلال مداخلتها عن ما يسمى "الحق التاريخي لوجود اليهود في فلسطين"، مبينة ان هذا الأمر جعل وجود الفلسطيننيين على أرضهم يتوقَّف فقط على تسامح إسرائيل معهم، وأنَّ حقوقهم - في وطنهم وفي المساواة وتقرير مصيرهم الوطني - غير معترف بها من قِبَل إسرائيل. ومقاومتهم للاحتلال المضمونة في القانون الدولي، يتم اعتبارها من قِبَل إسرائيل كتمرُّد غير مشروع على سادة البلاد الشرعيين وكإرهاب تتم ملاحقته على هذا الأساس.

 

وخلال الجلسة الأولى التي جاءت تحت عنوان "ماهية حقوق الإنسان" التي ترأستها أستاذة دراسات المرأة د. إصلاح جاد،  ناقش عضو الهيئة الأكاديمية في كلية الكرمل في حيفا د. رائف زريق في مداخلته "الوجه الأسود للحقوق" المخاطر التي تعرضت لها حقوق الانسان من ناحية الشك والتحريف والتفكيك والاستجواب..الخ. أما أستاذ الفلسفة في معهد الدوحة للدراسات العليا د. رجا بهلول فتحدث في مداخلته "عالمية حقوق الإنسان" عن معنى الحديث عن حقوق الانسان في عصر يتسم بالهوياتية والاحتفاء بالخصوصية الثقافية. واختتمت الجلسة بمداخلة قدمها نائب رئيس جامعة بيرزيت للشؤون المجتمعية وأستاذ القانون د. عاصم خليل بعنوان: "حقوق الإنسان في فلسطين والعالم: مفهوم متغير في عالم متغير" وتناول بها مفهوم الحقوق الأساسية منذ نشأة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والفهم المتغير لها بالرغم من ثبات النصوص وتشابهها.

 

أما الجلسة الثانية فكانت بعنوان: "حقوق الإنسان في الحقل السياسي" وترأستها أستاذة دراسات المرأة في جامعة بيرزيت د. أميرة سلمي، وقدمت خلالها أستاذة القانون في جامعة وندسور ريم بهدي مداخلة بعنوان: "أبعاد الكرامة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وفي الممارسة السياسية"، وناقشت خلالها المفاهيم المتنافسة لكرامة الإنسان التي قدمها صواغ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. أما المداخلة الثانية فكانت بعنوان "المساءلة بوصفها تواطؤا" وقدمها عضو الهيئة الأكاديمية في الجامعة الأمريكية في القاهرة جيسون بيكيت، وبين فيها أن القانون الدولي يتكون من نظامين مكملين لبعضهما البعض، أحدهما شديد الضعف والآخر قوة تكاد تكون غير مرئية، وتشكل حقوق الإنسان جزء بارزا من النظام الضعيف.

 

وفي المداخلة الثالثة التي جاءت بعنوان: "بين الحرب والسلام: تأملات في مصير الثورة في مشروع حقوق الإنسان"، فرأت عضو الهيئة الأكاديمية في قسم البلاغة في جامعة بيركلي في كاليفورنيا د. سامرة اسمير أن الوثائق القانونية الدولية قامت بتهميش مفهوم وممارسة الثورة. أما المداخلة الأخيرة في هذه الجلسة فكانت بعنوان: " من هم الأعداء ومن هم الحلفاي في المعركة لحماية حقوق الإنسان؟"، وبين فيها أستاذ الفلسفة في جامعة القدس د. سعيد زيداني  أنه ليس من الصدفة أن يتراجع المشروع الليبرالي في بلدان العالم العربي، وأن تتعرى أنظمة حماية حقوق الإنسان، فالأعداء كثر.

 

يُشار إلى أن مؤتمر مواطن سيستمر ليوم غد السبت 6 تشرين الأول، لاستكمال فعالياته وطرح قضايا ذات العلاقة بالاعلان العالمي لحقوق الإنسان.



أخبار ذات صلة

فيليب موريس الدولية وفريق فيراري يجددان شراكتهما

بإسدال الستار على مبادرة (Winnow) لتعزيز الإبتكار في الصناعة..

المزيد ..

النبالي والفارس للعقارات توسع قسم العناية بالزبائن

م.فارس: تطوير القسم استجابة طبيعية لازدياد جماهير الشركة وإقبال المواطنين عليها..

المزيد ..

(الإسلامي الفلسطيني) يتبرع بأجهزة الكترونية لمدرسة في حوارة

لصف المصادر الخاص بتعليم الطلاب الذين يعانون من صعوبات في التعلم او مشاكل ذهنية..

المزيد ..

انطلاق المؤتمر السنوي الـ 24 لمعهد مواطن في جامعة بيرزيت

بعنوان| سبعة عقود على الإعلان العالمي لحقوق الانسان: ماضي ومستقبل حقوق الإنسان وفلسطين

المزيد ..

هيونداي سانتافي الجديدة كلياً تأتي بمزايا العناية الفائقة بالركاب

تمتاز سيارة الجيل الرابع بتصميم استثنائي وتقنيات مبتكرة..

المزيد ..

© 2018 جميع الحقوق محفوظة لراديو رام الله